Agripest
Mot de passe oublié?
S'enregistrer
tutaabsoluta.com tutaabsoluta.fr tutaabsoluta.es tutaabsoluta.it tutaabsoluta.org
Tuta absoluta Nouvelles
20th Jun 2011
الاردن تقرير للزراعة : 35 % نسبة

الأغوار الشمالية - اشرف الغزاوي- كشف تقرير الجولات التفقدية لكوادر مديرية زراعة الأغوار الشمالية أن نسبة الإصابة بآفة حفار البندورة التي أصابت المحصول للموسم الحالي في الأغوار الشمالية تتراوح ما بين 5 إلى 35 % في مختلف الأراضي الزراعية ، في الوقت الذي شكك فيه مزارعون بنتائج التقرير مطالبين بتشكيل لجان لحصر أضرار مزروعاتهم .

ووفقا لمصادر في المديرية فان التقرير أوضح أن الإصابة بآفة حفار البندورة تركزت في منطقة وادي الريان حوض 4 أبو هابيل حيث وصلت إصابة الثمار إلى نحو 35 % ، وفي الأحواض من ( 1 إلى 10 ) والتي تضم 423 دونما ، كانت نسبة الإصابة من 20 إلى 25 % من المحصول. وبينت المصادر الى (الرأي ) بان الإصابة في الأحواض 4 القرن و3 شرحبيل و 2 زور المقام سجلت نسبة 20 % ، فيما لم تتجاوز الإصابة بآفة البندورة في منطقة الكريمة ضمن الأحواض 5 الصدار و 6 غور الوهادنة و 2 سيل الزرقاء ، نسبة 10 % في حدها الأعلى . وأوضحت المصادر بان تقرير الجولات الميدانية والذي تم رفعه إلى وزارة الزراعة كشف عن وجود العديد من المزارع غيرالمصابة ضمن الأحواض السابقة وبعضها كانت إصابة محاصيلها قليلة جدا، في الوقت الذي وجدت فيه مزارع بندورة مهملة بسبب اقترابها من نهاية الموسم الزراعي بعد أن تم زراعتها في شهر شباط الماضي . من جهتهم ، طالب مزارعون بضرورة تشكيل لجان لحصر الأضرار التي تسببت بها حشرة حفار البندورة ، معتبرين بان نتائج تقرير الجولات الميدانية « غير دقيق « وفي حال اعتماده من قبل وزارة الزراعة بدون لجان متخصصة لحصر الأضرار تضم الجهات المعنية وخاصة اتحاد المزارعين فان المزارعين يفقدون الأمل بالتعويض عن خسائرهم . وقال رئيس جمعية وادي الريان الزراعية مثقال الزيناتي بان المزارعين سيعمدون إلى تصعيد موقفهم في حال عدم الإقدام على تشكيل لجان لحصر الأضرار . وأكد بان غالبية مزارع البندورة أصابها الضرر بما لا يقل عن 75 % من ناتج المحصول في الوقت الذي يظهر فيه التقرير الميداني للزراعة نسبة اقل من ذلك بكثير ، معتبرا بأنه أسلوب للالتفاف على مطالب المزارعين بالتعويض . وبين المزارع عقاب صبيح بان المزارعين باتوا اثر خسارتهم في زراعتهم مهددين بهجر مهنتهم خاصة اثر تراكم الديون عليهم للقطاعين العام والخاص ، ما يحتم أهمية دعم المزارع في ظل الانتكاسات بسبب الآفات الزراعية وتدني أسعار منتجاتهم في الأسواق المحلية . ويجمع المزارعون عمر الزامل وحسن السواعي وزكي ربابعة على ضرورة تشكيل لجان حصر الأضرار لمزارعهم باعتبارها خطوة في سبيل تحقيق مطالبهم بالتعويض ، مستغربين في ذات الوقت من النسب المتدنية للإصابة التي تظهرها تقارير مديرية الزراعة بهذا الخصوص . وأشاروا إلى أن الإصابة طالت آلاف الدونمات من المحصول في المنطقة رغم استخدامهم مختلف المبيدات الحشرية التي وصفت لمقاومة هذه الحشرة حسب تعليمات وزارة الزراعة ، بدون فائدة ، لافتين إلى تكبدهم لآلاف الدنانير كأثمان لتلك المبيدات . ويصل عدد مزارعي البندورة في الأغوار الشمالية نحو 200 مزارع فيما وصلت مساحة البندورة المزروعة إلى 2967 دونما كزراعة مكشوفة ، إلى جانب نحو 2987 بيتا بلاستيكيا . وكان وفد من مزارعي المنطقة سلم رئيس مجلس النواب فيصل الفايز مؤخرا مذكرة تطالب بالتدخل لغاية صرف تعويضات لمزارعي البندورة من صندوق المخاطر الزراعية اثر إصابة محصولهم بحشرة حفار البندورة وما رافقه من تدني أسعار منتجاتهم في الأسواق المحلية وبما يمكنهم من الاستمرار في مهنتهم . وكان رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام بحث خلال لقائه أمس وزير الزراعة سمير الحباشنة في مكتبه ابرز مطالب مزارعي البندورة المتضررين خاصة فيما يتعلق بتشكيل لجان لحصر الأضرار تكون ممثلة باتحاد المزارعين أسوة بلجان تم تشكيلها سابقا في حالات مشابهة . ونقل الخدام بان الوزير أبدى تفهمه لمطالب المزارعين ووعد ببحثها بما فيه تحقيق مصلحتهم ، مشيرا إلى انه سيتم ترتيب لقاء مع وزير الزراعة والمزارعين خلال الايام القادمة لهذا الغرض . وحسب إحصاءات مديرية زراعة وادي الأردن فان عدد مزارعي البندورة في مناطق الوادي يصل لحوالي ألف مزارع تبلغ مساحة زراعتهم المكشوفة للبندورة حوالي 18897 دونما إلى جانب 20868 بيتا بلاستيكيا .

 

Website counter